أخبار الموقع

كيف يساعد الإتيكيت الناس في الحياة؟


كيف يساعد الاتيكيت الناس في الحياة؟

علم الاتيكيت هو القلب النابض لدراسة العلوم السلوكية، التي تساعد الانسان بشكل عام على التعرف على قوته الداخلية، وكيف يمكن أن يبدأ في التطوير و التحديث من داخله قبل أن يركز على تغيير الناس و المجتمع ونقده.

فعلم الاتيكيت ومن خلال العلوم السلوكية يدرب الانسان على توظيف ايجابياته و التعامل معها على مبدأ    " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"، أي فقط الراغب بالتغيير نحو الأفضل.

كيف تكسب مناقشتك مع الآخرين؟

هل سبق و انهزمت في مناقشتك و شعرت أن الحق معك، لكنك لا تعرف كيف توصل وجهة نظرك؟       أو هل سبق وتحولت مناقشتك إلى معركة وجدانية حامية،، ربما تطورت إلى معركة بالألفاظ؟

أو هل شعرت يوماً أن الطرف الىخر في النقاش معك خرج صامتاً لأنه فقط يريدك أن تسكت، وليس لأنه مقتنع بوجهة نظرك؟

إذا سبق وحدث معك أياً مما سبق فاعلم بأنك لست مناقشاً جيداً و لا تجيد بعض أصول المناقشة !  لأن النقاش فن راقٍ وحساس لا يتقنه الجميع، و له أصول خاصة، إذ ليس من الجيد الاكثار منه إلا إذا شعرنا بأننا نود توضيح وجهة نظر هامة حول موضوع مفيد، لأن النقاش في هذا الحالة يزيد ثقافة الانسان واطلاعه، أما إذا كان حول موضوع غير مهم وشعرت أن النقاش حوله لن يضيف جديداً فالأولى تركه.

في النقاط التالية تستطيع اقناع الطرف الآخر بوجهة نظرك دون أن تسبب له جرحاً أو إحراجاً:

-         دعه يتكلم ويعرض قضيته: لا تقاطع الشخص الذي تتحدث إليه ودعه يعرض قضيته كاملة حتى لا يشعر انك لا تفهمه، لأنك إن قاطعته فإنك تحفزه على عدم الاستماع إليه، وعدم فهمك، في حين تركه يتحدث سيشعره بأنك منصف في حقه.

-         توقف قليلا قبل ان تجيب:  لأن ذلك يوضح انك تفكر وتهتم بما قاله ولست متحفزاً للهجوم.

-         لا تصر على الفوز بنسبة 100%: ان اردت الاقناع فعليك الاقرار ببعض نقاط وجهة نظر الشخص الآخر، لأنك بذلك ستجعله يقر بوجهة نظرك تلقائياً.

-         اعرض قضيتك بطريقة رقيقة ومعتدلة دون انفعال وبصوت منخفض.

-         تحدث من خلال طرف آخر: حاول ذكر رأي أشخاص مشهورين وتجاربهم أو بعض ما ورد من دراسات وإحصاءات علمية لأنها أدلة أقوى على تأكيد وجهة نظرك.

-         اسمح له بالحفاظ على ماء وجهه: من خلال عدم الهجوم المباشر على الشخص الآخر، حتى لا تجعله لاإراديا متمسكاً برأيه رافضاً لوجهة نظرك.


تحرير : ريان بابي


هناك 4 تعليقات:

  1. شكرااا جزيلاا لكم انتم اشخاص نادرون ونحن محظوظون بوجودكم في حياتنا انا افكر نفس التفكير تماماااا ادرك هذا الشيئ عندما بدأت بالثقافة وعلم النفس والتطوير الذاتي والتنمية البشرية

    ردحذف
  2. شكراا لكم من جديد واتمنى ان تثابرو بهذه المواضيع الرائعة لاني انا شخصيا احبهاا كثيرااا 😁😃
    احب الاشياء التحفيزية

    ردحذف
  3. اهلا و سهلا اخي نشكر متابعتكم و اخلاصكم لنا

    ردحذف
  4. رائعة جزيتي خبرا

    ردحذف

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0