أخبار الموقع

هل أستطيع تغيير المقاطعة التي يتواجد فيها الكفيل؟



في هذا المقال سأقوم بالاجابة على سؤال لطالما تراود في أذهان الكثير من القادمين الجدد عن طريق الكفالات بأنواعها، ألا وهو
.تغيير المقاطعة .والانتقال الى منطقة آخرى لا يعيش فيها الكفيل 
اللجوء عن طريق الكفالة الخاصة هو أن يتعهد الكفيل (مسجد، كنيسة، جمعية، خماسية) بالتكفل باللاجئ لمدة سنة، وبناءَا عليه تتوقع الحكومة الكندية أن يقيم اللاجئ في منطقة الكفيل وبقربه، لكي يتمكن من دعمه ومساعدته. وهذا الأمر مذكور عدة مرات بالدليل العام للكفالة الخاصة.
بعد البحث والتقصي في موقع وزارة الهجرة الكندية لإيجاد اذا كان هناك ما يمنع من انتقال اللاجئ إلى مقاطعة أخرى قانونياً ، فلم نجد ما يمنع. خصوصاً أن القانون الكندي يمنح حرية التنقل للمقيم الدائم داخل جميع الأراضي الكندية.

عند انتقال اللاجئ من مقاطعة الكفيل إلى مقاطعة أخرى، قد ينتج عن الأمر عدم مسئولية الكفيل عن أمور اللاجئ قانونياً بعد مغادرته. هذه المسئوليات قد تتضمن المسئولية المالية أيضاً. وفي حال وقعتم عقد بينكم وبين الكفيل، ستجدون - غالباً - هذه المعلومة مذكورة بالعقد، بأن الكفيل غير مسئول عنكم خارج مقاطعته. 
وبالرجوع إلى الدليل التفصيلي للكفالة الخاصة، نجد أن هذا الأمر يسمى "الهجرة الثانوية" (Secondary Migration).
واقتبسنا النص التالي من الدليل التفصيلي:
"51.10 Secondary migration
It may happen that, at some point during the sponsorship period, the refugee decides to move out of the host community. This is referred to as secondary migration. If this happens to a group sponsoring under an SAH, the group is advised to discuss the situation with the SAH. Whatever the case, sponsors are encouraged to maintain open lines of communication with both the refugee and the local IRCC office, especially when problems arise.
Scenarios
If the refugee is able to support themselves in the new community for the remainder of the sponsorship period, the sponsoring group has no further obligations."
الترجمة:
"51.10 الهجرة الثانوية
قد يحدث ذلك، في مرحلة ما خلال فترة الكفالة، يقرر اللاجئ الانتقال من المجتمع المضيف. هذا ويشار إلى الهجرة باعتبارها الثانوية. إذا كان هذا يحدث مجموعة الراعية تحت SAH، ينصح المجموعة لمناقشة الوضع مع SAH. وعلى كل حال، ويتم تشجيع الرعاة للحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة مع كل من اللاجئين ومكتب IRCC المحلي، وخصوصا عندما تنشأ مشاكل.
سيناريوهات
إذا كان اللاجئ قادراَ على إعالة أنفسهم في المجتمع الجديد للفترة المتبقية من فترة الكفالة، المجموعة الراعية لا يوجد لديه التزامات أخرى ".
ومن النص السابق، نجد أنه لا توجد مشكلة قانونية بالأمر على اللاجئ، ولكن الحكومة أخلت مسئولية الكفيل عن كفالة اللاجئ، لذا من الهام جداً جداً ضمان اللاجئ حصوله على بقية أمواله الشهرية التي دفعها مسبقاً للكفيل (أعتقد أن الطريقة الأفضل هي استلام جميع الشيكات الشهرية من الكفيل).

من الضروري جداً على اللاجئ ترتيب أموره مع الكفيل بشكل منظم وواضح قبل الانتقال.

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0