أخبار الموقع

مصاصي الطاقة كيف يؤثرون على حياتنا


                                           



    مصاصي الطاقة او سارقي الطاقة

:مصاصي الطاقة 
 اناس يعيشون بيننا , في العمل في المنزل في المدرسة في الجامعة , هؤلاء يحولون حياتنا لعذاب , وبالرغم من كل ذلك لا نشعر بخطرهم لأن خطرهم غير مرئي او ملموس , لكننا نتعجب من الاحساس والشعور الذي ينتابنا عندما نتعامل معهم , هو الشعور بالخوف والقلق والتوتر والعدوانية والضغط النفسي , ولا نعرف السبب وما مصدر هذا الشعور القلق .
هؤلاء هم سارقي الطاقة , يبثون مشاعر سلبية  من خلال كلامهم  وتصرفاتهم , هم دائمين الشكوى والتذمر , دائما يبحثون عالمشاكل . عندما تتعامل معهم تشعر بالضعف والكسل والخمول , لأنهم بشكواهم وتذمرهم سحبوا طاقتك الايجابية .

كيف نتعرف على مصاصي الطاقة ؟

كل من يجعلنا بحالة قلق وتوتر وكآبة وحزن , كل من يطلب الاهتمام والعطف ويحملنا مسؤولية ما يحصل له , كل من يحاول ان يبدوا بدور الضحية , كل من يجعلنا دائما بموضع الدفاع عن النفس , كل من يقلل من قيمتنا ويعمل على تهميشنا  , كل من يشير بالنقد الهدام ويجعلنا نندم على كل ما فعلناه , كل من يعرضنا لهجوم نفسي وتانيب الضمير , كل من تشعر من 
خلال التعامل  معه بالضيق والتوتر والتعب والاحباط.

مصاص الطاقة يجيد فن التلاعب بالضحية
مصاص الطاقة لديه الخبرة والاسلوب للضغط على الضحية
مصاص الطاقة يتقن فن تشويه الحقيقة ووضع الضحية موضع الجنون وعدم الاتزان
مصاص الطاقة يجعل الضحية بحالة ادمان وتعلق به ولا تستطيع  الانفلات من قيوده
مصاص الطاقة يشعر الضحية بانها دائما على خطأ ولا فائدة ترجى منها
مصاص الطاقة يلجأ لاضطهاد الضحية من اجل السيطرة عليها
مصاص الطاقة يتعامل مع الضحية بتعالي وفوقية
مصاص الطاقة مدمن على طاقة الضحية  
مصاص الطاقة يلجأ للشكوى من اجل جذب الاهتمام المبالغ فيه من الضحية
مصاص الطاقة يغضب ويثور لاتفه الاسباب وتكون ردات فعله عنيفة ومدمرة وقد 
تصل لضرب الضحية  .

هؤلاء هم مصاصي الطاقة باساليب مختلفة ياخذون طاقتنا الروحية والجسدية , ياخذون طاقتنا الايجابية ويستبدلوها بطاقة سلبية دون ان يشعروا بذلك . هم اشخاص يتفننون بتعظيم ووهولة الامور , يحبون الحياة الدرامية ويتطفلون على حياة الآخرين , كثيروا الشكوى يتصيدون الاخطاء ويستغلون نقاط الضعف  للضغط 
 .  على الضحية لمصالحهم الشخصية

لماذا يتصرف هكذا مصاص الطاقة  ؟

بكل بساطة لسحب طاقتك , ان  الانسان يستمد طاقته الحيوية من عدة مصادر اهم مصدر هو الكون , من الشمس  من الهواء ومن الارض .

المصدر الثاني نكتسبه من خلال اعمالنا الخيرية , من خلال طموحنا وحبنا للحياة , من خلال الامل التفاؤل المحبة المسامحة والغفران و... كل هذه الطاقات الايجابية تجعل الانسان محبا وعاشقا للنور  , والنوريتغلغل يسكن بداخله , ويصبح هو مصدرا للنور يشع لينشر ويفوح عبق نوره على من حوله كما تعبق رائحة الورد والفل والياسمين . 

عندما يفقد مصاص الطاقة طاقته الحيوية , يلجأ الى المصدر,  و المصدر هنا هو الضحية , يسرع لسرق طاقتها , وليترك الضحية محبطة مكتئبة حزينة متوترة , وهو منتعش ومسرور بما سرقه .

 اذ كانت الضحية واعية تماما لمصاص الطاقة تستطيع تحييد طاقتها من السرقة وتبقى محافظة على طاقتها الحيوية , ويبقى النور بداخلها يشع وينتشر .

 وهذا ما سنتكلم عنه بالمقالة القادمة  عن كيفية التعامل وحماية انفسنا من مصاصي الطاقة .

جولييت نونة
اخصائية ومبرمجة لعلوم الطاقة الحيوية   
   






ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0