أخبار الموقع

الحكم على أب و أم لطفل مصاب بالسكري بالحبس ٢٥ عاما بسبب الإهمال في كالجري



حكم قاضي كالجري على والد و والدة اليكس راديتا مريض السكر ذو 15 ربيعا بلحبس لمده 25 عاما و ذلك للتسبب بوفاته بسبب الإهمال و الجوع!

تحذير : هذه القصه تحتوي على بعض الأحداث التي من الممكن تسبب إزعاج لبعض القراء.

وجد قاضي كالجري والد ووالده اليكس متهمين بجريمة من الدرجه الأولى لوفاة ابنهم مريض السكري بسبب الجوع و الإهمال حيث أنه كان يزن 37 باوند فقط عند وفاته.

اليكس راديتا وجد ميتا في منزله بسبب الجوع و إهمال والديه له في أيار 2013.
ايميل و روديكا روديتا المحبوسين منذ وفاه ابنهم في أيار 2013 تم الحكم عليهم يوم الجمعه الفائت بلحبس لمده 25 عاما .


الولد اليكس ذو 15 ربيعا كان مصابا بالسكر من النوع الأول منذ عامه الثاني كان أهله على علم بمرضه و لكنهم رفضو الاعتراف بمرضه و إهماله حيث انه بقي من غير علاج إلى أن توفي.
لم يترك اهل اليكس له أي صديق أو معلم أو حتى طبيب!

في عام 2003 في مدينه سري / بريتش كولومبيا عندما كان الطفل 5 سنوات تم أخذه إلى المشفى كان مريض جدا على مشارف الموت ولكن تم علاجه و أخذه من أهله لمده عام كامل بسبب الإهمال إلى أن تم إعادته إليهم بعد التعهد بمراقبته من قبل المدرسه و الوحدات الصحيه.

 العائله هاجرت في عام 2009 إلى البرتا و هناك لم تسجله بأي مدرسه ولم تأخذه الي اي طبيب لمتابعة حالته الصحية.

بعدها تدهورت حالته بدون طعام أو دواء  إلى أن فارق الحياة في 7 أيار 2013 على سريره في منزل عائلته.


 تم إلقاء القبض على الوالدين  و سجنهما لقيامهم بجريمة من الدرجه الأولى تجاه ابنهم المريض. ظهر الحكم الجمعه الفائته ب الحبس 25 عاما.

تحرير : نورا الاسطواني 

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0