أخبار الموقع

إتيكيت تربية الأبناء (أبناؤنا سفراؤنا) / الجزء الأول


على كل أب وأم أن يتبعا الطرق التالية ويعتمداها أثناء تربيتهما أبناءهما، والتي يمكن إيجازها بالنقاط التالية:

1.الطلب والشكر:

هناك كلمتان سحريتان: كلمة"من فضلك" عند طلب الشيء، وكلمة "شكراً" عند إنجاز الطلب، ومن المهم تعليم طفلك عندما تعمل له معروفاً هاتين الكلمتين، لكي تصبح بمثابة العادة له، لانه يجب أن يشعر كل شخص بالتقدير عند القيام بعمل أي شيء من أجل الآخرين، وحتى ولو كان هذا الشخص طفلاً.

وكلمة "شكراً" هي أفضل الطرق للإعراب عن الامتنان والعرفان، والأفضل منها كلمة "من فضلك" تحول صيغة الأمر إلى طلب، وتتضمن على معنى الإختيار بل ومنها تجعل من الطلب الغير المرغوب فيه إلى طلب ممتع في أدائه.

2.مناداة الأكبر سناً بألقاب تأديبية:

يجب تعليم الأبناء على وجوب مناداة من هم أكبر سناً بألقاب تأديبية احتراماً لمكانتهم، ولكي تدل على مدى أدب الطفل مع الآخرين، لأن عدم الوعي سيترجم بعد ذلك على أنه قلة أدب.

3. تعليم آداب المائدة للأبناء:

آداب المائدة للكبار هي نفسها للصغار، باستثناء بعض الاختلافات البسيطة، وإن كان يعد اختلافاً واحداً فقط هو تعليمهم التزام الصمت على المائدة بدون التحرك كثيراً أو إصدار الأصوات العالية، مع الأخذ بعين الاعتبار إذا استمرت الوجبة لفترة طويلة من الزمن لا يطيق الطفل احتمال الانتظار لهذه الفترة ويمكن قيامه بعد ذلك. (سيتم شرح هذه النقطة تحديداً بالتفصيل في الجزء الثاني).

4.الخصوصية:

لكي يتعلم طفلك احترام خصوصيات الكبار، لابد وأن تحترم خصوصياته.

فمثلاً:

-         لا تقتحم مناقشاته.

-         لا تتنصت على مكالماته الهاتفيه.

-         لا تتلصص عليه.

-         لا تفتش في متعلقاته.

-         انقر الباب واستأذن قبل الدخول عليه.

ولا تتعجب عزيزي القارئ من هذه النصائح، لأن تربية الطفل في المراحل العمرية الأولى ما هي إلا مرايا تعكس تصرفات الوالدين وتقليد أعمى لها.

5. علمه أدب الإنصات وعدم المقاطعة:

كثير من الأطفال يكون لديهم حب الفضول للمناقشة والحديث مع الكبار أو أثناء حديثهم، إذا فعل طفلك ذلك، حاول ان تنبهه مباشرة إلى وجوب الإنصات لما يتكلم به الكبار وعدم مقاطعة الآخرين حديثهم، وحاول ان تنبهه إلى ذلك قبل ان تصبح لديه عادة.

6. اللعب:

يمكننا تنمية العديد من أساليب التربية من خلال سلوك الطفل أثناء لعبه مع أقرانه، مثل:

-         روح التعاون.

-         الاحترام للآخرين.

-         الطيبة.

-         عدم الأنانية وحب الذات.

ويتم تعليم الأطفال تلك الأمور أو تقويمها من خلال مشاركة الآباء لهم في اللعب بتقليد ردود أفعالهم.

7.تحية الآخرين:

لابد وأن يتعلم الأطفال مصافحة من هم أكبر سناً عند إلقاء التحية عليهم، مع ذكر الاسم، والنظر إلى عين من يصافحهم، وقم أنت عزيزي القارئ بتعليمهم ذلك بالتدريب المستمر.

8. إتيكيت استخدام الهاتف:

عندما ينطق الطفل بكلماته الأولى يجد الآباء سعادة بالغة، لأنه يشعر آنذاك أن طفله قد كبر ولاسيما مع الأصدقاء من خلال المحادثات الهاتفية، من المهم جداً تعليم الطفل كيف يرد على الهاتف ويسأل بأدب عن اسم المتصل، ومن المهم أيضاً جداً عدم إفشاء أسرار البيت للآخرين خاصة عبر الهاتف.
 
    وللحديث بقية....

 

تحرير: ريان بابي
ماجستير في إدارة التكنولوجيا
واختصاصية في التنمية الذاتية

هناك تعليق واحد:

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0