أخبار الموقع

الهوية والغربة



كثيرا مانسمع او نقرا مصطلحات مثل الغربة الوطنية، اضطراب الهوية ، الهوية والاندماج، الغربة وفقدان الهوية ، وغيرها 
الكثير. مصطلحات تخيفنا وتجعلنا نهاب المجهول او قد تحفز عقلنا للتحدي واثبات الذات. 
وايا كان شعورنا تجاه غربتنا فان علينا التمسك بهويتنا ان أردنا النجاة في المجتمع الجديد. ان  ادراك الفرد لهويته  يعزز الثقة بالنفس ويعطي شعورا بالقوة عند الانتقال الى مجتمع جديد
لكن كيف السبيل الى تحقيق ذلك. 
الحفاظ على الدين وممارسة طقوسه دائما وزرع حب الدين والافتخار به وتدريب الأبناء على حبه أيضا
الحفاظ على اللغة وممارستها داخل المنزل وخارجه وتعليمها للابناء
التحدث دائما عن الوطن الام سواء مع الأصدقاء او الأبناء وقراءة التاريخ والإلمام به والارتباط الدائم بما يدور من احداث داخل الوطن الام وزيارته كلما أمكن ذلك
ان الانسان كالنبات لايستطيع ان يعيش دون جذور لكن من الممكن ان يزرع في مكان جديد
لولا تلك الجذور وهي الدين والتاريخ والوطن لايستطيع ان يكبر ويزهر   
هذا رأي شخصي وموضوع يستحق النقاش والتفكير. 
وللحديث بقية
بقلم هامة صبري

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0