أخبار الموقع

منع نقل الاجهزه الالكترونيه الكبيره على متن الطائرات القادمه من بعض المطارات العربيه إلى الولايات المتحدة



من اخر سلسله قرارات السفر  للقادمين إلى الولايات المتحده من 10 دول شرق اوسطيه هو قرار منع حمل الاجهزه الالكترونيه التي يزيد حجمها عن حجم الهاتف المحمول على الطائرة و ذلك وفقا  ل أمن الطوارئ المطروح من اداره أمن المواصلات البارحه.
من الالكترونيات الممنوعه : اللابتوب، القارئ الإلكتروني،  اجهزه القرص المحمول و الكاميرات.
هذه الأجهزة من الممكن حملها و لكن يتم تفتيشها مع الأمتعة و حقائب السفر ضمن إطار خاص.
هذه القيود فقط تطبق على المسافرين القادمين مباشره دون توقف إلى الولايات المتحدة الأمريكية من 10 دول عربيه فقط .
الدول العشر التي وضعت عليها هذه القيود هي :
1- مطار الملكة عليا الدولي .
2- مطار القاهرة الدولي.
3- مطار أتاتورك الدولي .
4- مطار الملك عبد العزيز الدولي (جده).
5- مطار الملك خالد الدولي ( الرياض ).
6- مطار الكويت الدولي .
7- مطار حامد الدولي ( الدوحه ).
8- مطار محمد الثاني .
9- مطار دبي الدولي .
10 - مطار أبو ظبي الدولي.

الاداره الرسمية رفضت أن تعطي أسباب واضحه بالنسبه لقرار المنع هذا معلنة فقط انه ( قلق مستمر )
من استهداف الطيران المدني من الجماعات الإرهابية.
هذا القرار سوف يجعل رحلات السفر غير مريحة لبعض المسافرين و خاصه المصورين و غيرهم من الأشخاص الذين يحملون معهم كميات كبيرة من الاجهزه الإلكترونيه على الطائرة.
بعض من انواع التهديد الإرهابي الذي يقلق أمن الطوارئ لم يكن واضحا رسميا.  ولكن هناك احتمالات للهجوم الإرهابي عن طريق الاجهزه المحموله  و ذلك بإخفاء اجهزه متفجرة في قلب هذه الاجهزه أو عن طريق بطاريات الليثيوم ايون لإشعال نار أو تفجير والتي بدورها تخدم كسلاح لهجوم مستهدف.
تم إعطاء الخطوط الجوية مهلة 96 ساعه لتطبيق هذه القرارات لتكون بعد ذلك المسؤوله عن مقياس الحمايه و تفعيلها.
الاداره الرسميه العليا لم تعطي موعد محدد لإنهاء هذا القرار.

نورا الاسطواني

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0