أخبار الموقع

السر وراء اختفاء الرقم 13 في كندا





 لم يؤثر رقم في حياة البشر مثل الرقم الذي نتناوله في مقالنا هذا (الرقم 13) فلا يوجد أحد منا لم يسمع عن الشؤم الذي يصحب هذا الرقم وجعل الكثيرون يحاولون تجنبه قدر المستطاع لاعتقادهم أن هذا الرقم مرتبط بقوة خفية تجلب الشؤم والتعاسة ...



فمثلا هناك الكثير من الأشخاص يرفضون ان يكون رقم منزلهم الثالث عشر ولا يرغبون تناول الطعام الى مائدة عليها ثلاثة عشر شخص...والمثير للغرابة انه حتى في بناء ناطحات السحاب لا تجد الطابق 13 بل تجد الطابق 12 مكررا.....

و يتجسد ذلك في الفنادق والابنية السكنية الشاهقة والابراج التي تحرص على استبعاد تسمية الطابق بالرقم الحقيقي 13 وتستبدله بالاكمال بعد الرقم 12 بالرقم 14 مباشرة...

ويكمن السر وراء التشاؤم من هذا الرقم  لرتباطه بعدة معتقدات منها :
انه كانت الساحرات في روما تجتمع بمجموعات مؤلفة من 12 ساحرة  اما الرقم 13 فهو الشيطان ....

والمعتقد الاخر مرتبط (بيهوذا الاسخربوطي ) الخائن و هو أحد تلاميذ السيد المسيح عليه السلام و الذي خانه عندما وشى بالسيد المسيح لليهود في عشائه الاخير وكان ترتيبه الثالث عشر من الأشخاص المدعويين وفقا للتعاليم الدينية المسيحية القديمة....

و علاوة على ذلك وبالرغم من عدم توفر أية أدلة موثقة عن هذه المعتقدات إلا ان أساطير القرون الوسطى لازالت تجد مكانا لها و تحتل جزءا كبيرا من حياتهم و تطفي على الكثير من قراراتهم و تصرفاتهم حتى انها ترسخت هذه الخرافات فاصبحت ظاهرة مرضية يشعر حاملها بالخوف من التاريخ و يصاحبه الاحساس القوي بالتشاؤم والخوف والذعر........


Nour Dakalbab



ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0