أخبار الموقع

إخسر ذاتك ... بالضحك


قبل أن تضحك أمام الغرباء، قدم نفسك بابتسامة صغيرة تساعدك على إظهار شيء من (الكاريزما)التي تملكها، وتبقي في الوقت نفسه فاصلاً بينك وبين الآخرين.

·       بعد ابتسامة اللحظة الأولى كن عادياً وطبيعياً.

·       لا تضحك ضحكات عالية وطويلة أمام غرباء تلقاهم للمرة الأولى، فهذا يعكس انطباعاً ليس في صالحك إذ قد تبدو شخصيتك خفيفة، مع أنك شخص قد تكون عكس ذلك.

·       الابتسامة الرقيقة المتعاطفة تخفف من هموم الآخرين.

·       في لقاءات رسمية ابتسامة اللحظة الأولى مطلوبة.

·       الضحكات الخفيفة يمكن إطلاقها في الأحاديث الشخصية الجانبية.

·       احذر الضحك الكثير أو إطلاق النكت، خاصة في المقابلة لتسلم وظيفة أو اجتماع لمناقشة قضايا العمل.

·       التعليق السريع والذكي المصحوب بابتسامة، قد يخفف شيئاً من حدة أجواء الاجتماع الرسمي -  في الأماكن العامة، وليس هناك ما يمنع الشباب من الضحك الكثير، و لكن يفضل ألا يكون بأصوات عالية تزعج الآخرين.

·       لا تضحك أبداً بشكل علني ساخراً من مشهد أو من شخص غريب.

·       الضحكات العالية مرفوضة تماماً في الباصات والقطارات وأماكن الانتظار وباحات المسرح والسينما والمقاهي.

·       حاول أن تكتم ضحكتك بسرعة إذا أفلتت منك في مكان عام.

في الأجواء العائلية الخاصة:

خد راحتك واضحك بالطريقة التي تعجبك، ولكن تذكر أن الضحك المتواصل والدائم يقلل من هيبتك.

في السهرات:

اضحك بصوت عالٍ، ولكن قليلاً، فالقليل من الضحك يمنح الجو بهجة، أما كثيره فقد يجعلك مثل المهرج.

مع الصديقات:

يشبه الشعراء ضحكات السيدات بهديل الحمام، وهذا يعني أن الضحك الناعم والخفيف جميل ومريح للجميع.

تحذير:

-         راقبوا ضحكات المراهقين من أفراد عائلتكم، فقد يقلدون فيها ممثلين كوميديين، لكن الخطر أن تصبح عادة تتسم بها شخصياتهم فيما بعد.

-         امنعوا المراهقين من الضحك الذي يسخر من الآخرين.

-         الضحك المبالغ فيه الذي ترافقه حركات الأيدي مرفوض تماماً.

أما فيما يتعلق بضحك المرأة، فأنصح بما يلي كي تبدو شخصيتكِ جذابة للآخرين:

·       الضحك من أسرار الجمال والجاذبية عند المرأة، وهو مثل غيره من التصرفات له أيضاً قواعد وأصول وإتيكيت.

·       يجب أن تكون ضحكاتكِ بعيدة عن التكلف، فالضحك البارد والمتصنع الذي تشوبه الكلفة لا سحر به، وكذلك الابتذال والمبالغة والضحك الهستيري يجعل الناس تنفر منكِ.

·       لا تجعلي أجزاء جسمكِ تهتز أثناء الضحك، بل الأفضل أن يظل جسمكِ ثابتاً لتخرج الضحكة ثابتة عاقلة متزنة، حتى لا يقال إن ضحكتكِ تختفي وراءها عقداً نفسية.

·       ابتعدي عن الضحك بينك وبين نفسك، وأنت في صحبة الآخرين، فقد يخيل إليهم أنكِ تستهزئين بهم أو بحديثهم، وبالتالي احرصي على أن تكون ضحكتكِ مع الناس لا قبلهم ولا بعدهم.

·       لا تشتركي في ضحك السخرية مع أحد، ولا تشاركي في ضحك التهكم أو الاستهزاء على أحد، حتى لا تتركي انطباعاً لدى الآخرين بأنه من الممكن أن تفعلي معهم الشيء نفسه في وقت ما أو في يوم ما.

 
 

تحرير: ريان بابي
ماجستير في إدارة التكنولوجيا
واختصاصية في التنمية الذاتية

 

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0