أخبار الموقع

كوني أميرة (الجزء الثاني)


انتبهي لحركاتك، فكل حركة لها معنى:

لكل منا عاداته وطريقته في التعبير عن رأيه سواء بالكلام أو بالحركة، وأحياناً كثيرة نجد أنفسنا نقوم بحركات لاإرادية ينتبه إليها الآخرون دون أن ننتبه إليها نحن، وبعض تلك الحركات قد يكون لها معنى عند الفتيات خاصة.

علماء النفس وجدوا تحليلات لكل حركة وفسروا معانيها الكامنة في النفس والتي لا يدركها الانسان نفسه، ومنها:

-         تحريك الخواتم أو الحلق:

عندما نرفع اليد إلى مستوى الأذن فهو تعبير عن حرجنا وقلقنا من الكلام الذي نسمعه وكأننا بذلك نريد أن نمنع أنفسنا من قسوة الكلام أو لدينا رغبة ملحة في عدم سماعه.

-         تحريك السلسلة:

من الأشياء التي تقلل من جاذبيتك النقر بأصابعك على أي شيء أو مداومة اللعب في السلسلة الموجودة في رقبتك.

-         عض الشفاه:

نمنع أنفسنا بالقوة عن قول أي شيء وكأننا نحاول ابتلاع الكلام، وعندما تصبح هذه الحركة عادة دائمة فإنها تدل على المقاومة للانفعالات الداخلية.

-         ضم اليدين عند التحدث:

حركة تعني الرغبة الملحة في الدفاع عن النفس وفي حمايتها من رد فعل الطرف الآخر وكبت ما قد يختلج بالنفس، وهذه الحركة قد تدل أيضاً على أن المتحدث خجول جداً وغير قادر على التحكم بنفسه أثناء مخاطبته للآخرين.

-         وضع اليدين في الجيوب أثناء التحدث:

حركة تدل على موقف محدد ضد الطرف الآخر ورغبة ملحة في عدم مصارحته والإفصاح عما يجول في النفس، وهي حركة فيها تحدٍ وكبرياء ومقاومة وكأننا بذلك نريد أن نقول (افعل ما تشاء ولا يهمنا).

-         وضع الأصابع في الفم:

يجب مراعاة عدم وضع أصابعك في فمك كدليل للتفكير مثلاً أو قضم الأظافر.

-         شد إحدى خصلات الشعر:

رفع اليد إلى مستوى الرأس تعني التواصل مع الأفكار الداخلية واستحضار كل جزئية في هذه الأفكار، وهذه الحركة هي ابحار مع الذات ومحاولة للاختلاء مع النفس، وإذا تحولت هذه الحركة إلى عادة فهي دليل على القلق والتوتر، وكذلك تدل حركة مداومة تنظيم شعرك بيديك أثناء وجودك مع الآخرين على الشعور بالقلق والتوتر.

-         طرقعة الأصابع:

ليست تعبيراً عن العصبية كما يعتقد البعض بقدر ما هي رد فعل طبيعي سريع لما يدور حولنا سواء كان ذلك حديثاً أم حدثاً، وهو محاولة منا للتعبير عن رغبتنا في إنهاء الوضع أو الإسراع فيه أو بالعكس فقد يدل على المحاولة لتهدئة الوضع المحيط بنا.

-         إتيكيت العطس أو السعال:

إذا كنتِ تعانين من نزلة برد أو انفلونزا، هل ستعتذرين عن حضور دعوة تناول الغداء او العشاء مع الأصدقاء؟ أظن أنكِ لن تفعليها ولن يفعلها أي شخص منا، لكن هل تعي أنكِ معرضة لنوبات العطس والسعال والرشح...ماذا ستفعلي عندها؟

أولاً: عليكِ بتغطية الأنف والفم بمنديل، وإن لم يكن يديك واحد فلا مانع من استخدام فوطة الطعام (في حالة السعال).

ثانياً: إذا استمر العطس والسعال، عليكِ بالاستئذان بعيداً عن المائدة حتى تنتهي هذه النوبة.

ثالثاً: الاستئذان ليس فقط إذا استمرت النوبة لفترة من الزمن، وإنما أيضاً إذا لم يكن لديكِ مناديل للأنف في حالة الرشح، لكن لا تستخدمي فوطة الطعام مطلقاً لهذا الغرض، بل الأفضل عدم تلبيتك الدعوة كي تُجنبي الآخرين مشاكل العدوى.


تحرير: ريان بابي
ماجستير في إدارة التكنولوجيا
واختصاصية في التنمية الذاتية

 

 

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal