أخبار الموقع

كن كالبحيرة






سئم معلم هندي كبير من تلميذه المبتدئ الذي يشتكي و يتذمر يوميا
فأرسله في صباح يوم من الايام ليحضر له ملح
 و لما رجع التلميذ, طلب من تلميذه ان يضع قبضة من الملح في كأس من الماء و من ثم شربها
"كيف مذاقها" سأل المعلم
قال التلميذ "مرّ"
 ضحك المعلم و سأل التلميذ أن يأخذ نفس الكمية من الملح التي وضعها في الكأس و يضعها في البحيرة
 مشا الاثنان بصمت و عندما وضع التلميذ الملح في البحيرة قال له المعلم : الآن اشرب من البحيرة
و عندما شرب منها سأله المعلم "كيف مذاقها
عذبة
سأل المعلم : هل تشعر بطعم الملح ؟
قال التلميذ : لا
و جلس المعلم بجانب تلميذه حينها و قال له
ان الألم في الحياة هو مثل الملح, لا يزيد و لا يقل
ان كمية الألم في الحياة تبقى ذاتها
 انما كمية المرارة التي نتذوقها فيها تعتمد على الوعاء الذي نضع الألم به. لذلك عندما تشعر بالألم
كل ما تستطيع فعله هو ان توسّع احساس وجودك بالأشياء
توقف عن كونك كأس
 كن البحيرة

جولييت نونة          
معالجة ومبرجة بعلوم الطاقة الحيوية




ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0