أخبار الموقع

الطفولة وشبح السمنة



تعد السمنة المبكرة التي تصيب الأطفال إحدى أخطر المشاكل الصحية التي برزت في القرن الواحد والعشرين , تشير التقديرات إلى أنّ عدد الأطفال الذين يعانون من فرط الوزن تجاوز، في عام 2010، 42 مليون نسمة على الصعيد العالمي. والجدير بالذكر أنّ نحو 35 مليوناً من أولئك الأطفال يعيشون في البلدان النامية
ومن المحتمل أن يظل الأطفال الذين يعانون من السمنة على حالهم عند الكبر وأن يكونوا معرضين أكثر من غيريهم للإصابة بأمراض السكري والقلب في سن مبكر .
تنجم معظم حالات سمنة ألأطفال عن سمنة أولية ألتي تعتبر نتاجًا لمؤثرات وراثية وبيئية. يؤثر العامل الوراثي بشكل كبير على كمية ألدهنيات في الجسم، على طريقة ألأكل وحرق السعرات الحرارية. بالإضافة، تم تحديد خلل في جينات تسبب سمنة (خلل في جين "الليبتين" - Leptin، مستقبل الليبتين، مستقبل الملانوكورتين - Melanocortin). من ناحية أخرى، فإن الزيادة السريعة في حالات السمنة تشير إلى أهمية تأثير العوامل البيئية. 
أسباب السمنة عند الأطفال :
العامل الوراثي والإضطرابات الهرمونية .
تعرض الطفل للضغوطات النفسية التي تدفعه لتناول كميات زائدة من الطعام .
تناول المأكولات غير الصحية كالعصائر المصنعة المليئة بالسكريات والحلويات ورقائق البطاطا وغيرها من المأكولات الغنية بالسعرات الحرارية واللحوم المصنعة والوجبات السريعة .
انخفاض معدل الحرق بسبب قلة الحكة والنشاط البدني بالإضافة لعدم انتشار ثقافة أهمية الرياضة في بعض المجتمعات واعتبارعا شيء ثانوي في حياة الإنسان .
الإدمان على استخدام التكنلوجيا والألعاب التي لاتتطلب نشاط بدني .
العوامل الإجتماعية والاقتصادية وأثرها في الفهم الصحيح لمفاهيم التغذية الصحية وخياراتها وإمكانية .توفيرها .
مضاعفات سمنة الأطفال:
الأصابة بالنمط الثاني من السكري
المشاكل التنفسية والربو
اضطرابات النوم
الاكتئاب
ارتفاع ضغط وكولسترول الدم
مشاكل العملية الأيضية (الحرق)
مشاكل نفسية وفقدان الثقة بالنفس
البلوغ المبكر
علاج السمنة :
تحدث السمنة نتيجة بعض الممارسات الخاطئة التي يقوم بها الأهل مع الطفل فمن الخاطىء إجبار الطفل على الاكل اذا لم يكن جائعاً أو جعله يتناول كميات فوق طاقته وربط تناول الطعام ببعض احتياجات الطفل ( كأن تقول الأم اذا تناولت طعامك كاملا سنلعب بلعبتك المفضلة ) مما يؤدي لتحول الطعام من حاجة الى عادة ، كذلك ترك الأطفال لفترات طويلة امام التلفاز او على الأجهزة الذكية التي تعود الطفل على الكسل وقلة الحركة بالإضافة على عدم تنظيم نوم الطفل والسهر مما يعيق عملية النمو والحرق في جسمه ولا ننسى السبب الأهم وهو السماح للطفل بتناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية كالشوكولا والشيبس والوجبات السريعة بل يجب تعويدهم على تناول الفواكه والخضار وشرب الماء والحليب والعصائر الطبيعية الطازجة , وتشجيعهم على ممارسة الرياضة واللعب .

عزيزتي الأم عزيزي الأب لاتتسرعوا في محاولة أنقاص وزن طفلكم وابتعدوا عن التوتر والضغط النفسي وابدأوا مباشرة بالحلول المجدية فجسم الطفل ينمو ويطول وبالتالي هذه فرصة للتخلص من الوزن الزائد .


تحرير: Mirihan Masoud 

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal