أخبار الموقع

صائدة القاصرات على الفيس بوك احذروها



فتاة اسمها موكا لم تتجاوز الثامنة عشرة .. من مدنية الاسكندرية .. كانت لا تتردد ابدا في قبول طلبات الصداقة بآسماء وهمية و منها حساب  باسم مالك الروح على الفيس بوك .. و ما إن تم قبول الصداقة حتى بدأت المدعوة مايا بعملها  على تحريض الفتاة الصغيرة على ترك منزلها و القدوم الى  القاهرة مستخدمة أسلوب الاقناع بأنها ستصبح نجمة و ستلبس اجمل الماركات و تقتني افضل السيارات  مقابل عملها في الرقص الشرقي .. و بالفعل فقد هربت  موكا إلى القاهرة إلى المدعوة مايا  . و لم تكن هي الفريسة الاولى بل يوجد ممن يكبرنها فالراقصة المعتزلة مايا محترفة في اصطياد القاصرات على موقع الفيس بوك و من ثم استدراجهن للعمل في الدعارة بعد ابتزازهن بصور فاضحة .
 دخلت الضحية موكا الى شقة الراقصة المعتزلة فذهلت بالاجهزة و الاثاث و الفخامة .. وبدأت الراقصة المعتزلة بتدريبهن على الرقص و ارسالهن الى البارات و الملاهي الليلية و كانت تغدق عليهم المال ضمن خطة مبيت لها .. و بعد حفلة الرقص تقوم باستدراجهن للجلوس مع الزبائن داخل الملهى الليلي مقدمة لهم اكواب من العصير فيها مخدر يجعل الضحية تستلم فتقوم الراقصة المعتزلة بتصويرها في اوضاع مخلة و تجبرها على التوقيع على ايصالات آمانة . وما إن ترفض احدى الفتيات بممارسة الجنس مع  رواد النادي الليلي  فتلوح الراقصة المعتزلة برفع قضايا ضدهن مستغلة  ايصالات الامانة التي وقعن عليها او مهددة اياها بنشر الصور على مواقع التواصل و ايصالها الى اهلها .
موكا و صديقتها ايمي .. من محافظة كفر الشيخ في مصر .. رفضتا السقوط في الفخ الذي نصبته لهما الراقصة المعتزلة و قامتا بالإبلاغ عن الراقصة المعتزلة .. حيث تلقى العميد محمود الهويدي مدير مكافحة جرائم الاداب في الجيزة البلاغ و آمر بالتحقيق و توصلت التحريات الى انها المتهمة اسمها رشا و شهرتها مايا قد سبق لها الاتهام في ٨ قضايا تحريض على الرذيلة . و بعد التحقيق انكرت المتهمة كل التهم لكن المحقق وجد الادلة و الكثير من المحادثات  بينها و بين القاصرات باسم مالك الروح ...
هنا وبعد هذا التقرير .. آشير إلى أنه لا بد من وجود ضوابط و قوانين صارمة لكل من تخول له نفسه في العبث مع القاصرات و القصر ..حيث  يدفع الفقر و الحاجة الكثير منهن لسلوك الطريق الآسهل نحو المال ..و يجب على الأهل تنبيه  أطفالهن على عدم اضافة اشخاص وهميين و عدم الحديث معهم .. و محاولة مراقبة حساباتهم الفيسبوكية ..
الوقاية خير من العلاج .. حمى الله آبناءنا و آبناءكم ...

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal