أخبار الموقع

لماذا نتعلم اللغة الإنجليزية ؟





Yes    1
No   2
How are you 3
Accent  4
World Englishes 5
Woooo 6



American accent 7
يوميا تسقط طابوقة من الجدران التي تفصل دول العالم ....واللغة هي  احد الاسباب !
السؤال الذي يروادني كآي شخص متواضع معرفيا يشبهني في هذا االعالم دائما وأنا أدرس اللغة الانجليزية للاخرين هو.. لماذا نتعلم ونعلم اللغة الانجليزية؟! نحن نعلم اغلب الاسباب ان لم تكن جميعها ولكن طبيعة الانسان الشرق اوسطي يحب ان يعيد ويصقل في وقت الفراغ ....وبنفس الوقت الذي لا يزال هذا السؤال يسافر بين زوايا جمجمتي وقبل ان اجيب عليه لنفسي قبل الاخرين ... يرن هاتفي فجأءة واذا بي ابحث في زوايا جيبي عن الهاتف لكي اعرف من يرن ولماذا... فيتكون سؤال ثاني اخر ولكن اثقل منه قيلا الا وهو  ... لو كان هذا الجوال يستخدم لغة واحدة فقط ... فماذا ستكون هذه اللغة يا ترى ؟!  الجواب اتركه لكم ...

انا من ملايين البشر حول العالم انحدر من عائلة بسيطة و من الطبيعي وبحكم العلاقات الاجتماعية  حيث كثير من الناس الذي كان لي تواصل معهم سواء بعد بلوغي او حتى عندما كنت في مرحلة المراهقة واحضر مجالس مع اخوتي او اي شخص يخصني يصطحبني معه الى تلك المجالس ... لم نكن نعرف  "اكاد اجزم جميعنا" سوى بضعة كلمات وعلى راسها (1) و (2).. ارجو الانتباه هنا باني قلت في المجالس ولم اقل في المدارس.. حيث اللغة الانجليزية في الشرق الاوسط هي المادة الوحيدة التي لم نكن نستخدمها في غير الامتحان (الفحص) .. واذا كان هنالك شخص له اهتمام بارع فيستخدم عبارت (3)  وحتى كانت من باب تلطيف الجلسه واظهار نوع من المهارة الثقافية ليس الا. ولو قورنت تلك العبارات او المفردات المذكورة اعلاه العبارت بما يشهده العالم الان من انتشار ومعرفة باللغة الانجليزية فهي تعتبر "صفر" . حيث لا يكاد يخلو بيت من بيوتنا "الشرق الاوسط" من شخص واحد على الاقل له القدرة على التحدث ببعض الجمل و ايضا لا يخلو اي بيت من كتاب واحد على الاقل في اللغة الانجليزية وهو من الجلد الى الجلد يحمل الثقافة الانجليزية. واقصد الثقافة اللغوية طبعا ..
ولكن بالنسبة لي وبعد كل السنون في دراسة اللغة الانجليزية على طول المراحل الدراسية كافة ابتداء من المرحلة المتوسطة الى الجامعية قرأت  وصادفت الكثير من النظريات التي تخص اللغة الانجليزية والتجارب والتغيرات التي مرت ولا تزال تمر بها هذه اللغة. ولكن الاهم والذي ارغب بالاشارة اليه هنا هو بان الشخص غير المتخصص في مجال اللغة الانجليزية او طرق تدريسها لا يعلم بان هنالك  نظرية بسيطة جدا وهي سائدة حاليا بين كل الاشخاص الذي يحملون مؤهلات في تدريس اللغة الانجليزية الا هي "الانجليزية العالمية" وتسمى في الانجليزي (4) . هذه النظرية تقول بانه ليس من الضروري ان تتعلم لغة انجليزية محددة ,كان تكون الامريكية او الاسترالية او الكندي او البريطانية,  اذا كان هدفك هو تعلمها لاجل استخدامها في الحياة من اجل التواصل او الدراسة او السياحة او السياسة او او ... الخ. حيث الاهم هو ان تتقن اي لهجة ( 5) للغة الانجليزية بشرط ان تستطيع ان تعبر عن نفسك و تستخدمها "واقصد اللغة" بحيث يفهم الناس ما تقول. حيث هذا هو الهدف الاسمى وراء تعلم اللغة الانجليزية. فالذي يتكلم اللهجة الامريكية لا يمكنه ان يتكلم مع شخص يتقن اللهجة الاسترالية بنفس النبرة كما يتحدث مع الامريكي (مواطنه)  .. والعكس ايضا صحيح. حيث يحاول الجميع اثناء الحوار او  الاختلاط واستخدام الانجليزية ان يلتقيان في نقطة مشتركة بحيث الجميع يكونوا بنفس المستوى. وهذا الكلام عن تجربة وليس عشوائيا. وهذا يعزز النظرية حول وجود الانجليزية العالمية.

لكن الان لو عدنا قليلا في التاريخ الى الوراء لرأينا بان العالم قبل ثلاثة او اربعة عقود لم يكن هكذا. واقصد لم يكن صغيرا بحيث الان في كثير من مدن العالم تجد في الشارع الواحد اشخاص من بلدان شتى. وكل ذلك اصبح سهلا بسبب التطور التكنلوجي و وجود لغة ساهمت بشكل كبير في سد الشرخ بين الناس من كل لون ومن كل ثقافة ومن كل عرق. وللتاكيد على اهمية مرعفة لغة اخرى على الاقل اذكر هنا حوار قصير حصل بيني وبين شخص "صديق لي" في بريطانيا. قلت له ماذا كان حالك او حالكم انتم البريطانيين لو لم تكن لغتكم الام هي الانجليزية؟! فصمت قليلا وقال لي ... واااااووو ( 6) ... وكانت عبارات التعجب ضاهرة على ملامح وجهه. وقال ايضا بتعجب : هل كان يجب علينا ان نتعلم اللغة الانجليزية مثل بقية الشعوب ؟!  ولكن الذي سكن في ذاكرتي مما قاله في حينها والذي لم ولن انساه هو العبارة التالية: هل تعتقد باننا لا نذكر هذا ونقول دوما باننا محظوظون باننا نتكلم هذه اللغة. اي ان الشعب الانجليزي في بريطانيا لا ينسى حظه الوافر بهذه اللغة. اي حتى الانجليز "البريطانيين"  يراودهم التفكير بالخوف في حال لم يكونو يعرفون اللغة الانجليزية !! وفي مواقف اخرى قال لي شخص اخر وهو مدرس للغة الانجليزية العبارات التالية:

"اننا ننظر الى الاشخاص الذين يتكلمون اللغة الانجليزية كلغة ثانية بعد لغتهم الام على انه شيء رائع جدا مما يجعلهم (غير الناطقين بالانجليزية)  افضل منا(الناطقين بالانجليزية) وان لم نعلن ذلك صراحة. حيث نحن نتلكم واحدة فقط"
فبعد كل هذا السرد والتوصيف لنكن منصفين مع انفسنا قليلا وعلى اعتبار باننا نؤمن بانه لا شيء يدوم . فالولايات المتحدة تسيطر على العالم اقتصاديا وعسكريا وحتى ثقافيا عن طريق الاعلام واكاد اجزم بان اغلب الراغبين بتعلم اللغة الانجليزية يفضلون تعلم اللكنه الامريكية (7 )على غيرها من اللكنات وهي شبيها الى حد  كبير من اللكنة الكندية. لكن السؤال الى متى سيبقى ذلك؟ واقصد الصعود الهائل للولايات المتحدة على الاصعدة المذكورة سابقا... الجواب.. الله اعلم... بنفس الوقت وعلى اعتبار باننا نؤمن بانه لا شي يدوم يجب ان نؤمن بان هنالك قارتين في العالم يتكلمون الانجليزية وهما الاوفر حضا بالصعود بعد الولايات في حال حصل شيء في هذا العالم واقصد هنا استراليا و كنداطبعا. لا شك ابدا بان كندا للصراحة هي نصف القارة ولكن هي ثاني اكبر بلد بالعالم مساحة وتعدادها اقل من 40 مليون مواطن. واستراليا قارة وتعدادها اقل من 30 مليون مواطن. يعني باختصار هذه اللغة مكسب لكل من يتعلمها والافضل ان لا يكون هنالك تحسس من موضوع انه لغاتنا ستندثر او انه ربما ستكون في خطر.لا جدال ابدا بان اي شعب له الحق بان يحتفط بلغته كجزء من ارثه وتاريخه. ولكن كيف اتواصل مع شعوب العالم وسط هذا العالم الذي بدأيقترب من بعضه البعض يوما تلوى الاخر؟! اذا وجب ان يكون هنالك لغة تساعدنا على التواصل فيما بيننا. ويجب ان نتقبلها اي كانت الانجليزية او غيرها ومهما كانت طالما اذا كان الهدف من ورائها شريف و يحمل معاني الانسانية.
والسلام علكم ورحمة الله وبركاته

ملاحظة ... مثلا رقم واحد في المقالة موضوع بين اقواس ... فنأتي الى ما هو مكتوب  تحب وناخذ رقم واحد ..وناتي وناخذ رقم اثنين ونضعه في المقالة بين الاقواس التي تحمل رقم اثنين وهكذا ... الى رقم 7.  وشكرا لكم
تحرير  آستاذ اللغة الانجليزية 

Younis Hamad


ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal