أخبار الموقع

عندما يسحر الشاي عشاقه بإتيكيت تقديمه


أنت مدعو اليوم لحفل شاي، أي أن المضيف هذه المرة هو الشاي المتربع على قائمة المشروبات...

وإن كان أصل هذا التقليد بريطانياً، إلا أنه بمرور السنين أصبح تقليداً في جميع بلدان العالم الشرقية والغربية.

ونجد أن تناوله يكون دائماً بعد الظهر، ويمكنك الاستعانة بحفلات الشاي هذه للاحتفال بمناسبة تخصك أو تخص أحد أفراد عائلتك أو حتى أصدقائك، خاصة لأنها أقل في التكلفة.

ولكن لهذه الحفلات أصولاً وقواعد في إعدادها من حيث الغرض والوقت والأطعمة المصاحبة للشاي، منها:

التوقيت:

يكون دائماً وقت مثل هذه الحفلات بعد الظهر.

الأغراض المستخدمة لإقامة حفل الشاي:

·       عشاء.

·       حفل زواج صغير.

·       مولد طفل جديد في العائلة.

·       حفل إحالة على التقاعد.

·       الاجتماع بأصدقاء لم ترهم منذ فترة.

أنواع الأطعمة التي يمكن ان تقدم مع إبريق الشاي وفنجانه:

-         حلوى.

-         فطائر ورقائق البسكويت.

-         كيك.

-         ساندويشات.


طريقة تقديم الشاي وطعامه:

§       يتم إعداد الطعام قبل مجيء الزائرين، إما على هيئة (بوفيه) مفتوح يكون شعاره "اخدم نفسك بنفسك " "Self Service "، أو أن تقدم أطباقاً جاهزة لكل فرد.

§       والشيء الوحيد الذي ينبغي أن تقدمه هو الشاي لأنه ضيف الشرف في هذه الحفلة، لكن لا تستغرق وقت الحفل كله في تقديمه وصبه في الفناجين، فمن حقك الاستمتاع مع الأصدقاء بتجاذب أطراف الحديث، لأنها في الأصل حفلة بسيطة، وإلا ستتعرض للإرهاق مثل أي حفل آخر.
 

إتيكيت انسكاب السوائل:

إذا سكبت أي نوع من السوائل وليكن: ماء، شاي، قهوة، حساء أو عصير، عليك بلفت نظر النادل وبهدوء شديد بدون لفت أنظار الآخرين لك لإحضار فوطة لتغطية المكان المسكوب عليه السائل ولامتصاصه في نفس الوقت هذا بالنسبة للعشاء أو الغداء الرسمي، أما غير الرسمي وفي حالة عدم وجود نادل يقوم بالمساعدة عليك بطلب قطعة من القماش أو الاسفنج من المضيف لامتصاص السائل، كما عليك بمساعدة المضيف في عملية التنظيف لملابسك بالطريقة المتوفرة حتى تعود إلى المنزل.

إتيكيت انسكاب الأطعمة:

انسكاب الأطعمة اللزجة أوالجامدة مثل: الجيلي، الخضراوات، الأرز أو المكرونة وغيرها من الأطعمة الأخرى يمكنك استخدام حافة السكين أو الملعقة في تنظيف ملابسك التي وقعت عليها فتات الطعام أو المسكوب منه وتنظيفها جيداً مع تقديم الاعتذار للمضيف، ويأتي دور المضيف هنا بعدم لفت أنظار باقي الأفراد لما يحدث مما يسبب إحراجاً للزائر.

 

بقلم: ريان بابي
ماجستير في إدارة التكنولوجيا
واختصاصية في التنمية الذاتية

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0