أخبار الموقع

متحف مونتريال



رؤى الكيال - مونتريال

 في زيارة تم تنظيمها  ضمن دورة تدريبية تقوم بالإشراف عليها أستاذة في جامعة كونكورديا تقوم بتدريب مجموعة م السيدات السوريات على فن التصوير السينمائي كان لي شرف المشاركة في هذه المجموعة والتعرف على فن التصوير و مراحل التصوير السينمائي ...و من خلال برنامج هذه الدورة ..  قمنا اليوم بزيارة متحف مونتريال و التعرف على آهم اللوحات و المعروضات الفنية الرائعة ... و قامت الفنانة التونسية هاجر الشلبي  بشرح وافي  عن ما تعنيه اللوحات الفنية المعروضة  و قد سبق للفنانة التونسية هاجر أن شاركت ببعض اللوحات الفنية في متحف مونتريال  .. سأقوم بالحديث عن بعض اللوحات التي قامت الفنانة هاجر  بتفسير المعنى الفني لكل لوحة ..


هذه اللوحة  من عمل الفنانة  التونسية هاجر الشلبي تعبر فيها عن الصعوبات التي واجهتها لمدة  خمسة سنوات على التوالي و بعد دراستها هنا في مونتريال و حصولها على الماجستير  فقد عانت و لمدة خمسة سنوات حتى استطاعت آخيرا الحصول على الاقامة الدائمة في كندا و في هذه اللوحة يعبر الكرسي  ذو المقعد المخلوع عن الحالة التي عاشتها من عدم الاستقرار و لفترة طويلة


في هذه اللوحة تعبر الفنانة هاجر عن حال  فتاة عربية ولدت في كندا و عاشت و درست في كندا . إلا أن ملامحها العربية كانت دائما تعطي إنطباعا بأنها ليس كندية فكان عليها دائما أن تعبر عن نفسها بثورة  و تقول أنا كندية رغم بشرتي السمراء ..
لوحة من البلاستيك الملون تعبر عن العبور 


هذه اللوحة استخدم فيها الفنان الترتر  الملون  

لوحة تعبر عن حجم الإنسان بالنسبة لحجم الكون 



صورة فوتوغرافيا .. استخدم فيها المصور بقايا قشور الفستق و عنقوذ عنب يابس مغروس في الماء 



توقفنا كثيرا عند هذه المنحوتة التي استخدم فيها الفنان المواد و شكل المنحوتة بيحث يخال إليك أن القرد  محنط .. يعبر الفنان  بالقرد السمين عن الانسان الجشع و و الثري و القردان اللذان ينهشان جسده ..هما عبارة عن انسان فقير و جائع كيف انه يوما ما .. جشع الأثرياء سيقضي عليهم جوع الفقراء ..



 ثورة شعب 



 منحوتة من المعدن 


مقابل متحف مونتريال 

ثريا معلقة من الشمع رائعة و جميلة 

فيه هذه اللوحة استخدم الفنان الرسم و اغصان الشجر اليابس في تركيب لوحة فريدة 

هذه اللوحة تحتوي على طاولة  ترتكز  على الارض و فوقها صحن فيه الحليب و بقايا  الكورن فلكس الغريب في هذه اللوحة هو آن الفنان استطاع آن يلعب على عامل الجاذبية و استطاع آن يقف الكرسي و الطاولة  في حالة من التوازن الغريب  .آيضا نرى صحن الحليب المنسكب معلق بطريقة جدا غريبة ...  تعبر هذه اللوحة  عن حالة عدم الثبات و الاستقرار و 

لوحة فنية على  الآرض مقابل المتحف 

هذه اللوحة تعبر عن توقف الحرب و من بعيد الالعاب النارية التي تعبر عن عن نهاية الحرب 

 الفنانة التونسية هاجر الشلبي 

ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0