أخبار الموقع

المسامحة والغفران


   المسامحة والغفران                                                                 
                                                       
   إن لم تتعلم المسامحة .. فاستعد للمعاناة                                                   
اول قانون كوني هو المسامحة والغفران                                                   


كثيرا ما نتعرض كمعالجين طاقيين الى حدوث تفاوت بمعدل الشفاء من شخص لآخر 
فاما ان يكون التحسن بطيئ او يكون التحسن سريع 
ان الامراض الشديدة هي ذات منشا عاطفي , وبذلك تكون الشاكرا الضفيرة الشمسية المسؤولة عن المشاعر محتقنة وملوثة
وهي بدورها تؤثر على باقي الشاكرات وعلى اعضاء الجسم الفيزيائي
لانه كما ذكرنا سابقا بان الجسم الطاقي والجسم الفيزيائي متداخلين مع بعض ويأثروا ببعض
ان بعض المرضى الذين تعرضوا لاذى عاطفي او استياء من اشخاص معينين
هم غالبا لا يبذلون جهدا كافيا لمسامحة اولئك الذين اساؤوا اليهم 
فنرى ان معدل الشفاء يكون بطيئ , وممكن ان يتوقف عن التحسن
نحن نفهم الاسى والالم العميق للمريض ولكن يجب ان يكون واعيا تماما  ويدرك بان  مسامحة الاشخاص هو فعل ايجابي يرتد عليه حصرا ولو بعد حين 
ما لم يتعلم المسامحة فان شفاؤه يكون بطيئا وممكن ان تتفاقم حالته وتزداد سوءا 
 ان فعل المسامحة هو فعل ضروري من اجل المريض 
ومن اجل التسريع بسريان الطاقة وعملية الشفاء بالجسم الطاقي وحتى تعود الشاكرات لوضعها الطبيعي 
وتصبح نظيفة تماما من الطاقة المريضة
لنتعلم فعل المسامحة ولنتخلى عن الغضب والانفعال 
لانه على المدى البعيد سيئ للصحة
ابدا بتغيير نفسك واطباعك وحياتك لتكسب صحتك

 ابدا الآن                                                                     
 اول قانون كوني هو المسامحة والغفران                                                    


جولييت نونة           
معالجة ومبرمجة بعلوم الطاقة الحيوية




ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0