أخبار الموقع

ملاحظات عن الدراسة في جامعة McGill ( تجربتي الشخصية )


رؤى الكيال - مونتريال



 17 \ 6\ 2017



رغم إقامتي في كندا لأكثر من ثلاث سنوات إلا أنني لم أكن أعرف بأنه بإمكاني التقدم و الدراسة في هذه الجامعة التي كانت بمثابة الحلم بالنسبة لي . فحسب كل ما قرآته و فصلته في الموقع الخاص بالجامعة ..كنت دائما في مواجهة مع الطلب الأساسي و هو درجة 7\9 في الآيلتس ..   لدراسة أي اختصاص أو حتى أي برنامج  ماجستير في  الكيمياء ... في زيارة خاطفة لصديقة مصرية لي لتناول الغداء مع عائلتها عرفت من خلال الأستاذ تامر الجوهري و هو أستاذ لغة انجليزية أنه بإمكاني الحصول على شهادة  لغة و  هذه الشهادة تؤهلني  لإكمال الدراسة في آي مجال .. حيث أنني أكون قد أكملت الحد المطلوب من إتقان اللغة .. تامر شاب مصري كان له الفضل في أنه أخبرني عن هذه الشهادة و أنني  بإمكاني التقدم و الدراسة ..

 آولا كان علي القيام بالتسجيل عبر الموقع الخاص بالجامعة أون لاين لأضمن لي مكان في أداء امتحان  قبول  .

للدخول في هذا البرنامج عليك أن تكون في المستوى المتوسط في اللغة .. قمت بعمل امتحان تحديد مستوى  و بعد آسبوعين حصلت على النتيجة و قمت بالتسجيل في البرنامج الذي  أريد أن آدرس به و بعدها بآسبوع وصلتني رسالة القبول من الجامعة و إيميل خاص بي بالجامعة و موقع الكتروني أستطيع متابعة كل المحاضرات و الدروس ...

البرنامج الذي أدرسه الآن  هو شهادة كفاءة لغوية في اللغة الإنجليزية و الفرنسية و بهذه الشهادة أستطيع و أضمن الدخول و القبول بأي جامعة انجليزية سواء ماجيل أو كونكورديا آو حتى جامعة فرنسية كجامعة مونتريال .  كان كل شي جديد علي ، فقد مر آكثر من ستة عشر عاما على تخرجي من الجامعة في سوريا كلية العلوم قسم الفيزياء و الكيمياء.و أعرف تماما أن الطريق في كندا طريق شاقة جدا و طويلة و تحتاج لجهد و تعب  لا سيما بعد انقطاع طويل عن مقاعد الدراسة ..

 في البداية وجدت صعوبة في فهم المصطلحات الخاصة بالجامعة .. فمثلا .. لم آكن أفهم معنى كلمة كورس و معنى كلمة كريدت و هي كلمات تستخدم للتعبير عن المواد و الساعات التي يقوم بدراستها الطالب ..
للتسجيل في هذا البرنامج عليك أن تدرس  عشرة مواد  تدرسها على مدى عام كامل.

كل كورس   يحتوى على ٣ كريدت ..و هنا يقف عائق أمامك إذا آردت آن تدرس على حسابك الشخصي فالدراسة تكلف للمقيم  و للكندي في حدود ٤٥٠٠ دولار  في العام مع تكلفة الكتب و القرطاسية و هذا مبلغ كبير  للقادم الجديد  .. و الحكومة تشترط على آي شخص يريد الحصول على قرض دراسي آن يتم دراسة  آربعة مواد في الفصل آي ٤ كورسات ..

يعني دوام آسبوعي ١٢ ساعة  حيث آن كل كورس ندرسه على مدى ٣ ساعات في الآسبوع . لذلك وجدت  أنه من الأفضل لي أن أقوم بدراسة اللغتين معا تباعا .. و طبعا كنت قد قمت بدراسة اللغة الفرنسية في صفوف المهاجرين و القادمين و آتمتت تقريبا حوالي العام و  نيف و هذا ما سهل علي امتحان تحديد المستوى ..

 اذا للحصول على قرض دراسي عليك آن تتم ١٢ ساعة في كل آسبوع .. على مدار الفصلين الخريف و الشتاء كل  فصل دراسي عبارة عن  ١١ آسبوع  تقريبا و بين كل فصل و فصل حوالي  ثلاثة  آسابيع كإجازة،  أما  كورسات الصيفي فتكون مكثفة  و مدتها فقط  ثمانية أسابيع  و غالبا لا يستطيع الطالب أن يدرس أكثر من كورسين في الصيف .


ملاحظاتي الشخصية و تعبر عن رأيي الشخصي حتما ..


١-  في الدراسة في الجامعة يجب الاعتماد الكلي على الطالب و بشكل خاص فكل ٣ ساعات تدرسها في الجامعة مقابلها عليك آن تدرس ستة ساعات في البيت.


٢- من الصعب تكوين صداقات لأنه في كل كورس يختلف الطلاب و يختلف الآساتذة .


٣- علاقات الجامعة و الدراسة هنا علاقة مؤقتة تنتهي بانتهاء الكورس . اللهم إذا  استطعت أن تحافظ على بعض الأصدقاء.


٤- يعتمد الكثير من الكورسات على مبدآ المشاريع و العروض التقديمية و بالفعل تتعلم كل مبادئ المراسلات و  التعبير عن نفسك .. تنمي الجامعة هنا قدرة الطالب على التواصل مع الأخرين و الحديث  و التعبير عن الرآي هذا طبعا ما لم أعتد عليه من خلال دراستي الجامعية في سورية حيث آذكر أنني كنت أحضر المحاضرات و الدكتور هو الفاتق الناطق و الطلبة لا وجود لهم .. بل علاقة الطلبة بالآساتذة علاقة جافة جدا يشعر الطالب من خلالها آنه  الحلقة الأضعف . بينما هنا أرى أن العلاقة بين الآستاذ و الطلبة علاقة جيدة جدا يسودها  الاحترام و المودة و الانتقاد وعلى العلن آحيانا .. آذكر أن أحد الآصدقاء في الكورس الآخير الذي  أتممته  اليوم .. قام و تحدث مع الآستاذ آمام الجميع و انتقد طريقة تدريسه و آسلوبه و قال له  بالحرف ليس لديك بيدغوجيا في التدريس و طريقتك تقليدية بحتة ،  و حتى آسلوبه كان جارح  ..فما كان على الآستاذ إلا أن ينصت له و يناقشه في النقاط التي  اختلف به معه و في نهاية الحديث قال له الأستاذ  بإمكانك آن تقدم شكوى خطية أو تطلب تغيير الصف أو الآستاذ .


٤- الدرجات من ١٠٠ و حتى تجتاز  و تنجح في آي  كورس  عليك أن تحصل على درجة 65\100 .


٥- آكثر ما آعجبني هو طريقة تقسيم الدرجات فالطالب هنا يحسب له الحضور و يحسب له الغياب و الواجبات و المشاركة كلها جزء من الدرجة النهائية و تقريبا حوالي ٥٠ بالمية من الدرجة تعتمد على الحضور و التفاعل و آداء الواجبات و تقديمها في الموعد المحدد و الامتحان النهائي تقريبا حوالي ٥٠ درجة ... هذا الأمر يجعل الطالب على تواصل آسبوعي مع المادة التي يقوم بدراستها و مراجعتها .. لا يؤجل كل شيء إلى ما قبل الامتحان ..


٦- المعلومات الشخصية معلومات جدا سرية و لا يجوز لأي شخص البوح بها .. آذكر آنني قمت بعمل جراحي خلال  فترة الامتحان و كان الاساتذة متعاونين معي لدرجة أن آحد المدرسات قالت لي تستطيعي أن تقومي  بأداء البرزنتيشن عبر الهاتف .. و أقبله منك .. كان هذا الموقف من آكثر المواقف التي أثرت بي .. حتى أنها رفضت أن تعطي أي معلومات عني و عن وضعي الصحي للآصدقاء الذين لاحظوا غيابي ..قالت لهم هذه أمور شخصية و خاصة لا آستطيع البوح بها إن لم تأذن رؤى و بشكل خطي ..


٧- آجمل شيء هو أنه مجرد التسجيل تقوم الجامعة بإرسال ايميل خاص بالطلاب فيه كل المقرر و التمارين  و الكتب و المحاضرات و الدروس و الكتب محلولة و التمارين السماعية و كل المواقع التي تفيد الطالب و هنا أوكد على ضرورة التواصل عبر  موقع كل طالب مع الآستاذ  لتبرير الغياب أو لتآجيل أي واجب .. و أوكد على ضرورة احترام تآدية الواجبات و تسلميها في موعدها ..


٨- يمنع منعا باتا نسخ أي جملة في آي مشروع أو واجب تؤديه و يعتبر أي نسخ من الانترنت دون الإشارة للمصدر بأنه تزوير و تزييف  قد يؤدي إلى صاحبه لخسارة الدرجة أو حتى في بعض الأحوال  الطرد من الجامعة إذا تكرر الأمر .. و يمنع منعا باتا الغش و ما كنت ألاحظه مدى الثقة بين الآساتذة و الطلبة بعض الآساتذة كان يتركنا لآداء الامتحان الكتابي في حين يخرج ليقوم بامتحان  باقي المجموعات  امتحان المحادثة .


٩- في المراحل المتوسطة يسمح بدخول القاموس انجليزي انجليزي او فرنسي انجليزي لكن في المراحل المتقدمة يمنع  منعا باتا ..


١٠ -  في نهاية كل كورس تقوم الجامعة بعمل تقييم للآستاذ الذي قام بتدريس المادة و هذا التقييم يشمل كل شيء يخص الغرفة الصفية و الجو العام و الآدوات و التكنولوجيا و الصيانة و نظافة الصف  و آسلوب المدرس و آهمية الكورس و هل تزكي هذا الكورس آو هذا المدرس لغيرك من الاصدقاء .. هذا الآمر يجعل الجامعة في حالة تطوير دائم و يدعم المدرسين و يطور من آدائهم في العملية التعليمية .. آذكر أن آحد الآساتذة كانت يؤكد لنا أنه يتمنى أن نكتب ملاحظاتنا له ليقوم بتطوير نفسه أو آسلوبه ..


الحمد لله أتممت عاما كاملا في هذه الجامعة و نجحت في ١٠ مواد و ان شاء على سوف أكمل طريقي  لأحصل على  شهادة الكفاءة باللغة الانجليزية  و الفرنسية و من ثم أعود  لدراسة الكيمياء  في الجامعة ..


هذه تجربتي البسيطة أحببت أن أشارك آخوتي و أصدقائي القادمين الجدد بها . نصيحتي اسآل و لا تتردد بالسؤال و لا تعتمد على معلومات قد سمعتها من بعض الآشخاص توجه للمكان و اسآل على آرض الواقع .. لا تبني معلوماتك على ما سمعته فقط .. كل معلومة تسمعها حاول التآكد منها من المصدر .. لأنه بين يوم و آخر يحدث مستجدات و آمور تتغير . فما لم يكن باستطاعتك أن تفعله بالأمس .. تستطيع أن تفعله الآن ..


رؤى الكيال 
























ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal