أخبار الموقع

مئات الحرائق في مقاطعة بريتيش كولومبيا وإعلان حالة الطوارئ





تشتعل النيران على مدى مساحات واسعة من الغابات في المناطق الداخلية في بريتيش كولومبيا بعد أن أشعل البرق غصن جاف ظهر الجمعة بعد أسابيع من الجفاف والحرارة المرتفعة.
وتعرضت مناطق كاريبو وكاملوبس وجنوب شرق المقاطعة لخطر شديد بسبب الحريق خلال الاسبوعين الماضيين, فقد ساعد الجفاف ودرجات الحرارة العالية على انتشار الحرائق بشكل سريع.

ومع عاصفة البرق يوم الجمعة توسعت نطاق الحرائق وساعد على ذلك هبوب الرياح القوية.
وأُصدرت أوامر إخلاء المناطق من السكان وأعلنت المقاطعة حالة الطوارئ.
وأعلن رئيس الوزراء المنتهية ولايته كريستي كلارك صندوقا للإغاثة بقيمة 100 مليون دولار للمتضررين.

وقال كيفين سكريبنيك, كبير مسؤولي المعلومات عن حرائق الغابات في بريتيش كولومبيا, أن أكثر من 140 حريقاً بدأ يوم الجمعة وحوالي 100 حريق في يوم السبت تلاها العشرات يوم الأحد. وأضاف أن 220 حريقاً نشطاً في جميع أنحاء المقاطعة.

وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 10 آلاف من سكان بحيرة ويليامز والمناطق المحيطة بها يخضعون لإنذار بالإخلاء في وقت متأخر من يوم الاثنين حيث تمتد الحرائق على مدى مساحات شاسعة من المقاطعة.

وتعد هذه أكبر مدينة تواجه حالياً مثل هذا التهديد بعد اسابيع من الطقس الحار, مرفقة بالرياح القوية والبرق الذي اشعل الغابة الجافة في المنطقة الداخلية من مقاطعة بريتيش كولومبيا.

ويقول بوب تيرنر من إدارة الطوارئ بأنه يوجد ما يقدر ب 14 ألف شخص تم إجلاؤهم بسبب الحرائق, وأضاف بأن رجال الإطفاء يستخدمون كافة الموارد للسيطرة على حرائق الغابات النشطة في جميع أنحاء المقاطعة.
وأضاف ترينر أنه يتوقع تدهور حالة الحرائق وأن البيئة تواجه تحدياً كبيراً وأكد أن السلامة العامة لها الأولوية في هذه الظروف.


نتمنى السلامة للجميع..




تغريد شبلي



ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal