أخبار الموقع

بـ 8 طرق فقط، أتقن فن التواصل



إن كيفية إيصالنا لرسائلنا للآخرين في المجتمع هو فن بحد ذاته علينا جميعاً إتقانه لننجح في علاقاتنا في المجتمع، وهناك العديد من الطرق التي يجب أن نعرف كيف نستخدمها ومتى يمكننا استخدامها بنجاح، فمتى أمكننا استخدامها بدقة كلما أصبحنا أفضل في التواصل.

 هذه الطرق منها ما هو لفظي ومنها ما هو غير لفظي، دعنا عزيزي القارئ ننظر إليها معاً لنصل في نهاية المطاف لتطوير قدرتنا على التواصل:

التواصل اللفظي:

1.    انتقاء كلماتك:
غالباً ما يحكم الناس على الآخرين من خلال كلماتهم، فالكلمة لها وقع خاص على المسامع، فبكلمة واحدة يمكن أن تملك الشعوب والقلوب، كذلك الامر بكلمة واحدة يمكن أن تدمر بها كل جميل، لذا عليك بانتقاء كلماتك واختيارها بعناية، ويمكنك الأخذ بعين الاعتيار النقاط التالية لمعرفة كيفية انتقاء كلماتك:

-         تجنب الكلمات التي يمكن أن تعطي فكرة سيئة عنك للآخر، وحاول استخدام الكلمات الايجابية والمتفائله ولتكن كلماتك محددة ومفهومة.

-         يمكنك استخدام الكلمات المتنوعة وذات المعنى الغني لايصال فكرتك للآخر. 

2.    معجم مفرداتك اللغوي:
لتكون مميزاً في لغتك، عليك استخدام معجم غني ومليء بالمفردات والكلمات المتنوعة، فمعجم المفردات المتنوع يعطي انطباعاً للآخرين عن مستواك العلمي والفكري والثقافي، وبالتالي يحكمون عليك من خلاله، ويؤثر على فرصك معهم.

والأشخاص البارعين في التواصل عادة ما يستخدمون معجماً لغوياً واسع المفردات مع المثقفين، بينما يستخدمون معجماً لغوياً عادياً أثناء حديثهم مع الأقل تعليماً.

أيضاً يجب الانتباه لنبرة الصوت أثناء لفظ الكلمات، فكلما كانت متنوعة كلما جذبت إليها المستمع وأبعدته عن ملل الاستماع الرتيب.

3.    العواطف:
إظهار العواطف أثناء الحديث أمر في غاية الاهمية، والمقصود هنا هو " الانفعال" و"التفاعل" مع الكلمات، وهي وسيلة فعالة جداً في ايصال رسائلنا للآخرين.

4.    النطق بوضوح:
النطق بوضوح هو مفتاح التواصل مع الآخرين والذي يغفل عنه الكثيرون، فكلما كان نطقنا واضحاً لكلماتنا كلما استطعنا ايصال فكرتنا بوضوح أكبر.

التواصل الغير لفظي:

5.    حركة اليدين:
كثير من الناس عندما يتحدث يحرك يديه بكثرة وهو منفعل، وهذا خطأ شائع يقع فيه كثيرون، إذا كنت تريد تطوير مهارة التواصل مع الآخرين لديك عليك أن تنتبه لحركة يديك وتقللها قدر المستطاع، لتعطي انطباعاً بأنك واثق من نفسك، وواثق من أفكارك وكلماتك.

6.    حركة العينين:
هناك مقولة قديمة مفادها:" العينان هما مرآة روحك" وهذا صحيح إلى حد كبير، لذا عليك وأنت تتحدث مع شخص ما أن تنظر مباشرة في عينيه، وأن تنصت إليه بعينيك، لتعطيه رسالة مفادها أنك مهتم لحديثه ولشخصه.

7.    حركة الذراعين:
إن الجلوس والذراعين في وضعيه التقاطع أثناء التحدث، يعطي انطباعاً بالرفض والانغلاق والخوف من الشخص الآخر، لذا عليك الانتباه جيداً لكيفية وضعك لذراعيك أثناء تحدثك مع الآخرين.

8.    وضعية التحدث الخاصة بك:
إن وضعية جلوسك وأنت تتحدث لها تأثير كبير في طريقة إيصالك لفكرتك للآخرين، وايصالك لفكرتك تختلف إن كنت واقفاً أو جالساً أو جاثياً عل ركبتيك، فمثلاً وضعية الجلوس تفيد القرب والثقة بالنفس والتلقائية...وهكذا.


بقلم: ريان بابي
ماجستير في إدارة التكنولوجيا
واختصاصية في التنمية الذاتية

 

 


ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0