أخبار الموقع

قصة لجوء من الألف إلى الياء الطريق من جدة إلى مونتريال الحلقة السادسة

قصة لجوء من الألف إلى الياء 

( الطريق من جدة إلى مونتريال )

الحلقة السادسة .



الحلقة السادسة 

أحبتي ... بعتذر عن التأخير في إرسال الحلقات بس كان لازم أنزل بنفسي أنا و مرتي 

نساعد شخص جاية هو و عيلتو من السعودية من شان يستأجر بيت و الزلمة بدو

 يستأجر لمدة سنة كاملة و ما بيثق إلا بذوقي و شغلة كتير صعبة انك تختار  بالنيابة 

عن شخصو أنا ما عندي سيارة بس الحمد لله قدرنا نستأجر لو بيت منيح بسعر

 معقول نوعا ما ...

في الحلقة الماضية وصلنا الى أن الجوازات كانت مرسلة بشركة ارامكس 

بالتجاه السفارة الكندية بأبوظبي .

بعد ما ارسلت الجوازات جلست أتابع فيهم عالموقع تبع ارامكس لبين ما استلموهم 

بالسفارة ... و انقضى أسبوع و اسبوعين و شهر و قرب يخلص رمضان و يدخل 

علينا العيد هون أنا قلت لحالي لازم اتحرك فرحت اول شي غيرت الحجز اللي 

انا عملته و ارسلته مع الجوازات و اخرته اسبوع اخر احتياطا  ( و هنا و شكر

انا للجميل و ردا للمعروف فإنني أحب أن أشكر صديق سعودي ذو مرتبة عالية 

في القطاع العام فقد تكلم مع شخص بالخطوط الأردنية و طلب منه يعمل لي خصم 

على سعر التذاكر فحصلت على سعر جداً مرضي ف لله الحمد في الاولى و الاخرة ) 

و غامرت و دفعت ثمن تذاكر التاريخ الجديد و و قلت لحالي لازم اضغط 

عالسفارة شوي لحتى ما يصير تأخير بإرسال الجوازات و الجوازات يكونو عندي

 قبل فترة معقولة و ليس قبل اسبوع من تاريخ السفر متل ما صار مع ناس تانية

 بعرفها أنا شخصيا ... لنرجع الى اللينك السحري اللي حكيت لكم عنه قبل

 هيك ( بالمناسبة أكتر من شخص أرسلت له اللينك و بعت لهم و خلال اقل من 

72 ساعة طلبوا منه إرسال الجوازات )  ... المهم دورت عليه بين الإيميلات 

لحتى لقيته و كبست عليه و خبرتهم انو العيد جاية بعد كم يوم و انو الدنيا هون 

بتقفل قبل باسبوع و الاجازة رح تستمر كم يوم بعد العيد و هادا الكلام رح 

يخليني اسافر بدون ما اقدر اراجع اي جهة حكومية فبدي الجوازات بسرعة لأنهم 

صار لهم اكتر من شهر لحد الأنو لكن ما ردوا علي إلا ان الرد جاء عن طريق 

برنامج ارامكس عالجوال اللي خبرني بعد حوالي 9 ساعات من إرسالي المسج 

إنو صدرت بوليصة الشحن للعودة و فيها الجوازات و أوراق اخرى و لكن  جاءت 

الريح بما لا تشتهي سفني عندما جاءت مكرمة جلالة الملك سلمان بزيادة اسبوع

 اخر على الاجازة المعتادة ... هنا اصبح موعد سفري قولا واحدا في الإجازة و ما 

عاد فيني أعمل أي شي بالدوائر الحكومية و أي تعديل رح يكلفني حوالي مية

 دولار للتذكرة فقلت في نفسي خلص هيك الله بدو ... استلمت الجوازات و

 الأوراق تاني يوم عيد الفطر و هيك صحيح معي حوالي عشر ايام الا انني لم 

استطع ان اراجع أي من الدوائر الحكومية اللي كنت مخطط اراجعها لأنو بدهم 

الجواز و الجوازات كلها كانت بعيدة قبل العيد ... المهم الحمد لله على كل حال 

فمجرد وصول الجوازات كان نعمة لا تقل ابدا عن اي نعمة اخرى من نعم الله التي 

انعم الله علي بها فقد صادفت في ارامكس من قد اضاعو جوازاته و لمدة اسبوع 

لم يعثروا عليها فبقيت اكثر من ساعة و انا قلبي على كفي انو يكونوا الجوازات 

بخير ... ( لا أدري مالذي حصل للأخ و لكني كنت حزينا جدا من أجله ) .


هنا بدأنا أنا و زوجتي ( و هون بحب أتشكرها من كل قلبي على تعبها خلال 

الأسبوع الأخير ما قبل السفر لأنو حتى الليل ما كانت تناموا صح و هي عم تفكر

 شو بدها تجيب معها للعيلة و أكلة هم الكل و حتى ما عم تفكر بحالها  ) بدأنا بالتحضير

 لما يمكن شحنه معنا و بنفس الوقت بدنا ببرمجة أيام المساء للنزول إلى السوق لشراء 

ما يمكن شراؤه كل ولد من اولادي له ليلتان كاملتان للنزلة عالسوق ( خصوصا إنو 

بدنا شوية شتوي و خريفي للكل )   ... بعدين بدأنا في حصر ما الذي نريد شحنه

 من أدوات البيت الى كندا ... في أدوات مطبخ عندي جديدة استخدام سنتين فقلنا 

ناخدها معنا .... و بنفس الوقت الكهربائيات تصدقنا بها فهي لن تنفعنا هنا 

حيث الكهرباء 110 و الهرتز مختلف ... عندها طلبت مني زوجتي أن أشتري 

حرامات شتوية ناخدها معنا فنحن هنا نعرف الأجود و الأفضل و كونه صار 

عندنا واسطة في الخطوط فحاولنا شحن ما يمكن شحنه و طبعا مرتي كله كوم و 

طنجرة الضغط و طقم البايركس و طقم طناجر الستنلس ستيل كوم تاني ...هههههه 

 ... المهم حاولت احط الحرامات و بداخلها كل ما هو قابل للكسر و في المطار 

عملت لهم packaging  منيح و الحمد لله وصلوا كل الأغراض بسلام و 

بخسائر بسيطة جدا لا تذكر .. طبعا نسيت خبركم إني كمان جبت معي كرتونة 

طلع وزنها حوالي 20 كيلو فيها ما لذ و طاب من الأشياء الي توقعناها ما 

تكون موجودة بكندا بس كلو نواشف ما في اي سوائل فيها و كمان 

عملت لها packaging  منيح و وصلت سالمة و تركنا شنتطين مفتوحتين في 

غرفة الضيوف و كل شوي نتذكر شغلة نروح نحطها فيهم ... طبعا بالمناسبة انا 

عندي ربيعة قديمة ( ميزان ) بس طلعت كدعة و أحسن من اي ربيعة الكترونية ... 

كل الشنط وزناها  فيها لحد 24 و نص لما رحنا عالمطار طلعوا كلهم كما وزناهم 

في البيت ..

طبعا رغم كل هالشي بقى هناك اشياء اود شحنها فعملت فيها لائحة و 

حطيت مواصفاتها و قيمتها بملف إكسل و كمان جهزت صور كم قطعة ذهب 

عند مرتي مع اوزانها و قيمتها التقديرية و عملت نسختين و حطيتهم في شنطة لابتوبي .
و قعدنا على هذه الحال حوالي اربعة ايام .... طبعا كل يوم كان يوم متل لمحة البصر

 ... يوم السفر هادا كان أصعب يوم ... اتصلت على جاري عندو سيارة شحن 

( كيا 4000 ) و طلبت منه يرسل لي ياها بساعة معينة لعندي عالبيت لحتى 

تشيل الشنط  الكبيرة  و الصغيرة  و باقي القطع النثرية اللي 

رح اعملها packaging  في المطار و يادوب كفت السيارة ... و رغم إنو أكتر

 من عشرة من أعز أصحابي عندهم سيارات كبيرة ( يوكون و لاند كروزر ) 

زاروني و طلبوا إني يوصلوني او يطلعوا معي عالمطار بس واحد منهم كان 

السباق فتواعدت معه و حاولت إني ما ازعجهم فما خليت حدا يطلع عالمطار و

 اكتفيت بالوداع من البيت ...

و تحركنا قبل موعد إقلاع الطيارة بأربع ساعات من المنزل و هون رح أودعكم 

على أمل اللقاء بكم في الحلقة القادمة إن شاء الله .


ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0