أخبار الموقع

ضحايا العقود مع البنوك أو شركات أخرى

ضحايا العقود مع البنوك أو شركات أخرى

من منا لم يمر بتجربة توقيع عقد معين مع بنك عند فتح حساب أو عند الحصول على بطاقة ائتمانية (كريدت كارد) أو مع شركة تأمين أو شركة موبايل او شركة تأجير سيارات......الخ

من منا قرأ ما يقدم له من صفحات عديدة ومذيلة بخطوط عريضة وناعمة...... معظمنا يقول: "ماذا سيحدث، الجميع وقع على هذه الأوراق الحتمية. ثم لن أستطيع قراءة كل ذلك بجلسة واحدة وقد لا أفهم شيئا....."

هل قمت بالإجابة إيجابا على أسئلة متصل من أحد الشركات لتنهي المكالمة فقط أو أنك غير متمكن من لغة أجنبية ما؟!!
للأسف فقد تكون قد وافقت على خدمة أو شرط لا تريده وهذه المكالمات المسجلة هي بمثابة تثبيت قانوني لا تستطيع الغاءها بسهولة.........

هل سبق أن تعرضت لجواب أحد موظفين هذه المؤسسة عند اعتراضك على أمر بعد فترة "لقد قمت بالموافقة على ذلك سيدي من خلال توقيعك للعقد منذ البداية لذا لا استطيع مساعدتك في شكواك فهذه مسؤوليتك......."

بعض البنود التي يجب الحذر منها:

-          شروط مقابل تغيير في طبيعة العقد.....
مثال: عرض علي أحد البنوك استثمار مبلغ معين من حسابي بحيث يجمد لمدة معينة مقابل فوائد مغرية. وشرحت لي الموظفة أن أول ست أشهر لا تستطيع سحب المبلغ أبدا ولكن بعدها تبدأ الفوائد (الأرباح) ويمكنك حينها سحب ما تشاء بعد شهر من تقديم طلب السحب. كانت فكرة واضحة جدا ومغرية فأنا لا أحتاج هذا الجزء من المال في هذه الفترة. ووقعت على عدة أوراق دون الانتباه لتفاصيلها فقد وثقت بالموظفة التي كانت طليقة بطرحها وأشعرتني بالنصر عند القبول بهذا العرض.
بعد فترة غيرت العملة في حسابي (من الدينار إلى الدولار) لهدف استثماري ولكن لم أنتبه إلى أن التغيير في الحساب المجمد يخضع لغير سعر الصرف المستخدم في الحساب الأصلي والفوائد الممنوحة للدولار أقل بكثير من فوائد الدينار وبالتالي خسرت مبلغا غير مبرر والمفاجأة أن ذلك موجود بأحد زوايا العقد بخط صغير جدا......

-          الشروط الجزائية الإضافية: في حال تأخرت في تسديد دفعة أو غيرت إجراء معين فإن البنك له الحق في إضافة فوائد أخرى (تحتاج خبير لمعرفة قيمتها فهي غير معلنة في بعض الحالات)
مثال: اعتدت أن أدفع ما استخدم من الكريدت كارد بواسطة التحويل من حسابي إلى البطاقة بشكل الكتروني حتى قبل موعد التسديد لكي لا أدفع فوائد غير مبررة وبالتالي تكون الكريدت كارد ميزة من حيث النقاط وبعض العروض التسويقية....الخ.
في أحد المرات استخدمت طريقة الصراف الآلي حيث نُصحت بأن لا أستخدم التحويل الإكتروني هذه الفترة ريثما يتم تقوية نظام الحماية البنكية. وقمت بإيداع المبلغ قبل يوم واحد من تاريخ الاستحقاق. فكانت المفاجأة أن عملية الدفع من خلال هذه الآلة تحتاج ليومين لإجرائها وبالتالي تأخرت عن الموعد وأضيفت عليي بعض الفوائد المزعجة (وكل ذلك مذكور بالعقد ضمن فقرة إجراءات الدفع التي لم أهتم لها مطلقا......)

إن ما سبق من الأمثلة الإيضاحية وغيرها يعتبر مزعجا جدا بسبب عدم الإنتباه لتفاصيل لا تخطر على بال أمثالي من المستخدمين الغير احترافيين وموظفين هذه الشركات لا تقع عليهم أي مسئولية تجاه ".....الضحية....."
 لذا وجب ما يلي:

-          يجب قراءة واستفسار جميع تفاصيل ما توقع عليه دون اعتبار تململ الموظف ووقته
-          مناقشة بعض البنود والمفاوضة على تغييرها (وهذا ليس مستحيل ابدا): على الأقل يمكن تغيير قرار الاستفادة من خدمات أخرى ضمن العقد نفسه أو قرار تغيير مدة معينة.......
-          الاستعانة بأحد الخبراء الماليين إن اقتضى الأمر خصوصا العقود مع شركات التأمين.
-          الاستفادة من الأصدقاء أو المعارف ممن تعرضوا لمواقف صادمة.
-          إن أمكن الاطلاع على العقد بحرص وتفاصيل قبل أيام من مقابلة الموظف المسئول.

قد نهمل بعض الأشياء التي تعتبر صغيرة بسبب قيام الجميع بذلك وهذه دعوة لتغيير مثل هكذا سلوك وقرارات تنجينا من عواقب غير مرحب بها.

وشكرا
رامي يازجي








ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal
google.com, pub-4684902950053739, DIRECT, f08c47fec0942fa0