أخبار الموقع

مهاجر سوري يحصل على فرصة استخدام قطعة أرض للزراعة في كندا

.على يسار الصورة سام نمورة وعلى يمينه محمد الضاهر وزوجته وأطفاله



محمد الضاهر رجل على أبواب الاربعين من عمره استطاع بجده ونشاطه أن يمتلك قطعة أرض 
.في كندا

بعد وصول محمد إلى كندا قام بزراعة حديقة منزله بما أنه كان ذو خبرة بالزراعة في سورية.

  أبدع محمد في زراعة حديقته وعرفه الناس, وبعدها قدم له مالك عقار قطعة أرض على مشارف المدينة ليستخدمها في الزراعة بشرط أن يتبرع الضاهر بنسبة 20 في المائة على الأقل من حصاده للجمعيات الخيرية.

وقد قال سام نمورة أحد مؤسسي جميعة دعم اللاجئين السوريين في كالجاري: " لقد تم التبرع بهذه الأرض دون مقابل, لتعمل فيها هذه العائلة بناءاًعلى خبرتهم كمزارعين في سورية."
  

وقد تحدث الضاهر عن طريق مترجم وأوضح كم هو سعيد بهذه الفرصة التي أتيحت له في كندا وكم هو مسرور بالعمل في الأرض مع عائلته جنباً إلى جنب.
وأوضح محمد أنه يدرس اللغة الانكليزية ويعمل في الزراعة بعد عودته من المدرسة.
ويقول محمد أن تربة البرتا كالذهب, وأكد أنه سيثبت انه يستطيع إنجاز الكثير هنا في كندا من خلاله إتقانه للزراعة وعمله الدؤوب فيها.
 ولقد صرح الضاهر أن الأرض ستنتج حوالي 750 رأس خس في الأيام القادمة, وسيخصص حصيلة الحصاد الأول للجمعيات الخيرية المحلية التي تساعد الأسر المحتاجة. وسيحاول أيضاً بجانب زراعته للخس أن يزرع الكوسا والفاصوليا الخضراء وفاصوليا فافا والذرة والخيار.

ويأمل سام نمورة أن يوفر هذا العمل دخلاً جيداً لمحمد الضاهر وعائلته, ويحاول البحث عن شخص يستطيع شراء الخضراوات والبقوليات من الضاهر حتى يتمكن محمد من دفع بعض نفقاته لأن محمد هو الممول لكل هذا المشروع.

وفي النهاية آمل أن تبعث قصة محمد الأمل في نفوس الكثيرين ممن هاجروا وفقدو الأمل في بناء حياتهم من جديد. وأقول لكم الأمل موجود تمسكوا به اعملوا بجد وستكون كندا حاضنة لإبداعاتكم وطاقاتكم.

والشكر لسام نمورة الذي أتاح للكثيرين التعرف على قصة محمد لعلها تكون كما ذكرت باعثة للأمل في قلوب جميع المهاجرين.



تغريد شبلي







ليست هناك تعليقات

Sora Templates جميع الحقوق محفوظة © Roua Kayal